حرية
عزيزى الزائر/عزيزتى الزائره يرجى ا لتكرم
بتسجيل الدخول اذا كنت عضوا معنا.
او النسجيل ان لم تكن عضو وترغب فى الانضمام الى اسرة المنتدى.
شكرا
ادارة المنتدى
دخول التسجيل اخفاء king
المواضيع الأخيرة
» خاص بالمسابقة...شعر العامية صورة
الثلاثاء مايو 10, 2016 12:43 pm من طرف Admin

»  حبيبتى مخطوبة
الخميس مايو 05, 2016 9:22 pm من طرف زائر

» بلا ضمير (قصة حب الذات)
الجمعة أبريل 15, 2016 6:24 am من طرف Admin

» اول لقاء (قصة عن بوح الصورة )
الجمعة أبريل 15, 2016 6:01 am من طرف Admin

» حكاوى مصرية حكاية
الخميس أبريل 14, 2016 2:46 pm من طرف Admin

» حكاوى مصرية
الخميس أبريل 14, 2016 2:41 pm من طرف Admin

» هاماكان الجزء الاول الفصل الثانى
السبت يناير 02, 2016 9:41 am من طرف Admin

» هاماكان الجزء الاول الفصل الاول
السبت يناير 02, 2016 9:36 am من طرف Admin

» هاماكان الجزء الثانى الفصل الرابع
الإثنين ديسمبر 28, 2015 12:51 pm من طرف Admin

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

التبادل الاعلاني
تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 


التبادل الاعلاني
دخول

لقد نسيت كلمة السر

del


حلم (قصة صغيره )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

حلم (قصة صغيره )

مُساهمة  Admin في الأحد ديسمبر 27, 2015 11:47 am

حلم

بدا له ان النعاس يداعبه والأفكار تلاعبه وفيما هو على هذه الحاله بين اليقظة والمنام والحلم والواقع اظلمت السماء وبرقت ورعدت واهتزت الأرض وتزلزلت وسمع  الصراخ  يأتي من كل مكان وهرج ومرج يتداخلان مع اصوات شديده من الطرقعه والفرقعه وراح يسبح فى الفراغ  ثم بدأ يسقط سريعا الى هاوية سحيقه لانهاية لها على مايبدو وفيما هو فى سقوطه السريع شعر بلسعة حريق شديده على ظهر يده فأفاق وقام على الفور من مكانه فأذا هو فى منزله وعلى فراشه تلفت حوله واصغى السمع فلم يسمع اى من الصرخات ولاالحركات فخرج مهرولا الى الشرفه ونظر ليجد كل شىْ فى مكانه  المبانى جامدة ثابته على ارضها  والسماء مازالت فى مكانها وضياء النهار كما هو فى وقته والحياة تسرى على منوالها عاد ليجلس على طرف سريره واخذ ينظر الى مكان الحريق على ظهر يده فلم  يجد له اثر ولا شعور بألم. اذا ماذا حدث ؟ .لقد رأى كل شىْ بأم عينيه وشعر بنار شديده تحرق ظهر يديه .ترى هل هذا هو منام ام رؤيا ؟
كان متأكدا ان هذا هو يوم القيامه حتى انه ليشك الآن فى نفسه وبدأ يتحسس سريره ثم قام الى مطبخه  واشعل النار من اجل كوب من الشاى  وفيما هو شارد بما حدث حدثته نفسه بأن يوم القيامه اقترب او هو على وشك الحدوث او ان اجله
قارب على الانتهاء متسائلا ماذا لو كان اليوم الاخير فى حياته واخذ يفكر ويفكر فى اللآ  شىْ الآ الخوف من المجهول. ماذا بعد الموت  ؟ هل هى الجنة ام النار.




كتبها/ عصام سعد زغلول عبد السلام
محرر صحفي في جريدة صوت الناس الحر
Esa.saa.saa@gmail.com
ت/01113314600

Admin
Admin

عدد المساهمات : 60
نقاط : 189
تاريخ التسجيل : 28/11/2010
العمر : 61
الموقع : http://esasaa.forumegypt.net/forum

http://esasaa.forumegypt.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى