حرية
عزيزى الزائر/عزيزتى الزائره يرجى ا لتكرم
بتسجيل الدخول اذا كنت عضوا معنا.
او النسجيل ان لم تكن عضو وترغب فى الانضمام الى اسرة المنتدى.
شكرا
ادارة المنتدى
دخول التسجيل اخفاء king
المواضيع الأخيرة
» خاص بالمسابقة...شعر العامية صورة
الثلاثاء مايو 10, 2016 12:43 pm من طرف Admin

»  حبيبتى مخطوبة
الخميس مايو 05, 2016 9:22 pm من طرف زائر

» بلا ضمير (قصة حب الذات)
الجمعة أبريل 15, 2016 6:24 am من طرف Admin

» اول لقاء (قصة عن بوح الصورة )
الجمعة أبريل 15, 2016 6:01 am من طرف Admin

» حكاوى مصرية حكاية
الخميس أبريل 14, 2016 2:46 pm من طرف Admin

» حكاوى مصرية
الخميس أبريل 14, 2016 2:41 pm من طرف Admin

» هاماكان الجزء الاول الفصل الثانى
السبت يناير 02, 2016 9:41 am من طرف Admin

» هاماكان الجزء الاول الفصل الاول
السبت يناير 02, 2016 9:36 am من طرف Admin

» هاماكان الجزء الثانى الفصل الرابع
الإثنين ديسمبر 28, 2015 12:51 pm من طرف Admin

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

التبادل الاعلاني
تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 


التبادل الاعلاني
دخول

لقد نسيت كلمة السر

del


نوفل (الجزء الثالث)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

نوفل (الجزء الثالث)

مُساهمة  Admin في الأحد ديسمبر 27, 2015 3:35 pm

مصر عبد الناصر  داعمة للسلاح الأمريكي بالخطط الأمريكية ضد سلاح الاتحاد السوفيتي في ذلك الوقت لقد كادت القيادة السياسية في مصر أن تنهار ولكن الشعب المصري وقف إلى جانبها وأيدها لتخوض حرب الكرامة وبدأ ت الأصوات تعلو لبناء الجيش مرة أخرى على أن يكون جيش حديث قوامه جنود متعلمين وسلاح متطور وخطط مبنية على المعلومة المخابرتية الصادقة والمؤكدة من أكثر من مصدر وعلى شعار جديد لا صوت يعلو فوق صوت المعركة وتعاون الجميع في مصر وجميع الدول العربية على تخطي أثار الهزيمة والتي سميت في ذلك الوقت بالنكسة ودفعت القوات المسلحة المصرية بعد أن لملمت شملها بعمليات عسكرية سريعة وخاطفة ضد العدو وخلف خطوطه مما دفع العدو يرد بانتقام ويضرب في اى مكان فكانت خسائر المصريين من المدنيين أكثر منها في العسكريين ولم يثنى ذلك عزمنا .
إسرائيل من خوفها وهلعها من انتقام المصريين راحت تبني خط بارليف المانع الترابي الضخم على طول حدود المانع المائي لقناة السويس وطعمته بمواسير تحت الماء لتضخ النابالم منها وبنت نقاط حصينة أسفله وفي قلب الصحراء تصمد من شهرين إلي ستة أشهر لذا لو حاول الجيش المصري العبور يحرقه النابالم في الماء ومن يعبر تبيده قوة النيران من النقط الحصينة لقد هللت إسرائيل لبنائه كثيرا وقال عنه قادتهم إنه أقوى من خط ماجينو . لكن ذلك لم يكن يرهب المصريين وخاصة الجنود  وبدو سيناء .
الآن مرت تسعة أشهر لي في سيناء وعندما قال لي صالح النسر إنني سوف انضم إلى مقاومة العدو في سيناء اعتقدت أن صالح النسر سوف يكون قائدي الجديد ولكنه قال لي وأنا أغادر أرضه بعد أن أتممت تدريباتي على مراقبة العدو وكيفية رسم الخرائط التي تحدد أماكن تواجده  وطرق الاختباء والتخفي ،كان مدربي احد الضباط الذين يأتون من السويس ويلبسون الزى البدوي ويجيدون التحدث بلغتهم ولا تراهم إلا وقت التدريب ولا تعرف أين يذهبون وحتى متى يأتون.قال صالح:  سوف تعرف التعليمات والأماكن التي ستراقبها من أبي أقصد أبيك صالح لحظتها عرفت إن قائدي الجديد هو عمي صالح والذي أصبحت أناديه بأبي منذ أن تزوجت ابنته حياة .
سلاحي الآن ليس بندقيتي فقط ولكن منظار مكبر ومعه قلم وورق ممنوع حمل القلم والورق أتركهم في المنزل مخفيين والحرص أن لا يقبض علي وأنا احمل المنظار يجب أن أتخلص منه ساعة الخطر لا بأس بالبندقية فكل البدو تقريبا يحملون بنادق ولا يمكنني أن استعمل البندقية ضد العدو إلا إذا صدرت لي الأوامر بذلك إن التعليمات مشددة ولا يحق لي مخالفتها وإلا تعرض الجميع للخطر.
قال أبي صالح يا بني أنت من اليوم عدت جندي مرة أخرى ومهمتك كما تعلمت مراقبة تحركات العدو ورسم الخرائط بمكان تواجده وكلما غير مكان ترسم خريطة جديدة ومعك حفيدي سالم هو يحمل جهاز يحدد المسافات بدقة وأنت تجيد رسم الخرائط وهو بدوره سوف يسلم الخرائط لصالح أبيه وصالح يسلمها لمن يأتي إليه من القاهرة أو السويس أو يرسلها بطريقته إليهم ولا تنسى ممنوع عليك إطلاق النار على العدو ولسوف ترحل معك زوجتك ابنتي حياة وبعض الأولاد ليساعدونك في رعى الغنم على مسافة قريبة منك لا تزيد عن ثلاث كيلوات أما أنت فلا تبتعد عنهم إلا إذا أخبرتهم بذلك أو كان معك احد ومن باكرا سوف تنتقلون إلي نهاية حدود ارضي وتنصبون خيامكم وترعون أغنامكم وأنت تصعد على أعالي التباب وتقترب من العدو وتراقبه  بمنظارك وترسم الخرائط  وهكذا ابتداء من حدود ارضي وتتوغل في الاراضى التي يسيطرون عليها واحترس يابني فأن العدو لو شاهدك تتابعه بمنظارك فأنه سوف يطاردك ولن يتركك أنت ولا من يجدهم بالقرب منك أومن يجده وهو في طريقه للبحث عنك فأستخدم منظارك كما تعلمت ولا تنسى أبدا ما تعلمته من أساليب الاختفاء والتمويه ولا تتهور فيذهب عملنا أدراج الرياح إن قوتنا يا ولدي في حرصنا علي أنفسنا وإطاعة الأوامر هل فهمت؟
نعم فهمت يا أبي .في ذلك اليوم عدت إلى منزلي وأخبرتني زوجتي إنها قد أنهت تجهيز الراحلة وحملت الجمال بمساعدة الشباب مع كل ما نحتاجه في رحلتنا وطوال غيابنا وعلمت إن ابنة أخيها" فاطمة" سوف تذهب معنا وكذلك زوجة سالم  وحياة تقريبا هي أم لفاطمة التي ربتها بعد أن توفت أمها وتزوج أبيها عبيد زوجة أخرى ورحل إلي السعودية هو و زوجته منذ خمس سنوات و أخباره تأتي عن طريق العائدين من السعودية .انطلق بنا الركب قبل الفجر ووصلنا بعد يومين قبل الغروب بساعة وانهينا نصب الخيمة قبل العشاء  وتركنا الغنم في حراسة الكلاب  وأحد الشباب الذين رحلوا معنا. وفي اليوم الثاني بدأت مهمتي كجندي متخصص يعرف جيدا ماله وما عليه فليست الجندية هي إطلاق النار على الأعداء فقط إنما هي ادوار لأفراد كل له دور ينفذه بدقة حتى ينتصر الجميع .
في أول الأمر كانت تحركاتي قريب من حدود ارض أبي صالح ورسمت عدة خرائط توضح أماكن التفتيش للعدو وبعد ثلاثة شهور بدأت في التوغل وتخطيت نقط تفتيش العدو وذلك بتعليمات من قائدي صالح والذي حضر للإقامة معنا لأنه لا يطيق بعدا عن ابنته حياة زوجتي فحضر إلينا بعد أسبوع واحد من مغادرتنا له واستقر معنا .
التعليمات تأتي إلي أبي صالح  بمرسال من احد أحفاده والذي بدوره يحصل على الخرائط التي ارسمها . استطعت رسم جميع نقاط التفتيش التي أقامها العدو على المدقات ( الطرق).
وبعدها  توغلنا إلي   قرب النقط الحصينة الثابتة للعدو ونقاط أخرى متحركة . ورصدنا نقاط الاتصال للعدو ورادارات وقواعد الصواريخ المضادة للطائرات .. من آن لآخر كانت تأتينا الأخبار عن عمليات عسكرية خاطفة لجنود مصريين يعيشون بين البدو أو لرجال وشباب من البدو أنفسهم أو لمجموعات من الصاعقة المصرية ومعها دليل من البدو .
جميع الجنود الذين رأيتهم يحضرون إلينا بأسلحة خفيفة وأبي صالح يخرج لهم الأسلحة التي يحتاجونها في عملياتهم العسكرية من قنابل ومدافع محمولة من مخزون السلاح المخبأ في مخازن محفورة في صدور التباب الصخرية أو في كهوف  يعرف هو وبعض من الشباب أماكنها  ويخرجها بناء علي تعليمات من القيادة في القاهرة بكلمة سر تتغير بعد كل عملية . كل المعلومات والأخبار كنت أعرفها لقربي من أبي صالح وأيها نشاط عسكري للعدو كنا نعرف
به سواء أكنا نحن من يرصده أو غيرنا من البدو في كل ارض سيناء، الأخبار المؤكدة الموثقة المصدر يعمل أبي صالح علي الفور بإخبار القاهرة بها .العدو في كل سيناء مرصود من قبل بدو سيناء هم العيون الساهرة علي حراسة الأرض ومراقبة العدو. لقد من الله علي أن أسجل الأحداث وكل ماسمعته ورأيته عن البدو وأنا بينهم .
 اليوم 10/يونيو /1968                                            
لست بدوي كما قال لي أبي صالح ولكني بعد أن عشت بينهم   أصبحت واحدا منهم إن الطفل فيهم رجل بالفطرة وكلهم كرم ونخوة وخشونة ذلك إن العيش في الصحراء يجعلك مثلها فالصحراء خشنة تصهرك شمسها ويرجفك بردها ولا ترحم أحدا لا يستطيع التعامل معها ويجب عليك أن تعرف متى تتحرك وكيف تبعد عن مواطن الخطر فيها وماذا تأكل إذا نفذ زادك وكيف تحصل على الماء إذا غار عنك والبدو أهل تعاون وسلام وليسوا أهل حرب وخصام أشداء على الأعداء رحماء بالغرباء ويسمع صغيرهم كبيرهم ويحترمه ويبجله وهم غوائل كبيره بينهم نسب .
هم أحرار  يعتزون بوطنهم وإن ظلمهم ويكرهون عدوهم وإن جاورهم أو حاورهم فهو لن يستطيع أن يكسب ودهم لأنهم أذكياء يعرفون غاية العدو من مهادنتهم ولقد سجل التاريخ لهم موقف شيوخ القبائل في سيناء فبعد أن احتلت إسرائيل سيناء أرادت أن تستقطعها من مصر فروجت لفكرة الحكم الذاتي لسيناء وجمع موشى ديان  شيوخ القبائل ودعي وكالات الأنباء وهو مطمئن إن خدعته سوف تنجح وأمام وكالات الأنباء قال للشيوخ أنا أتفاوض معكم وأعطيكم الحكم الذاتي لسيناء فقال له الشيوخ من يرغب أن يتفاوض بشأن سيناء فليذهب إلى جمال عبد الناصر في القاهرة ويتفاوض معه . على هذا الأساس رجع موشى ديان يجر خيبته إلي إسرائيل لم ينجح في خداع البدو البسطاء لأنهم أحرار بالفطرة وجزء من مصر.  
لقد سجل التاريخ يوم 8/6 / 1968 موقف بدو سيناء وحبهم لوطنهم الأم مصر تاريخ لن ينساه المصريين وكفاح وبطولات شباب البدو منذ القدم، إن ذلك اليوم  سيكتبه الكتاب جيل بعد جيل . انه تاريخ سيناء الحديثة مقرونا ببطولات ابناهم .
الأيام تمر سريعة . أنجبت حياة ابني الأول في نهاية عام 1968وسميته صالح حبا في الشيخ  أبي صالح هو وبطريقة ما احضر هدية لي جهاز المذياع الذي يعمل بالحجارة الجافة في سبوع ابني وكانت مفاجئة لي ،إنها وسيلة جيدة لمعرفة الأنباء ،عندها سمعت ،، صوت العرب من القاهرة،، والأغاني الحماسية وأخبار عبد الناصر تابعت بشغف الأخبار وفهمت وتعلمت الكثير من خلال المذياع .
إن معظم من تحدثت معهم من البدو كانوا يحبون عبد الناصر رغم قول بعضهم إنه مسئول عن احتلال سيناء ، وكانت حجتهم إنه الكبير والكبير دائما يتحمل مسؤولية من يقودهم .
في احد الأيام بعد الغروب  ظل المذياع يبث القرآن الكريم لأكثر فترة من الوقت وتنبهت علي صوت(محمد أنور  السادات)  نائب الرئيس جمال عبد الناصر ينعي الشعب المصري في وفاة الرجل الذي أحبه شعب مصر وأيضا اغلب الشعوب العربية .
قال أنور السادات :
فقدت الجمهورية العربية المتحدة ، وفقدت الأمة العربية ، وفقدت الإنسانية كلها ، رجلا من أغلى الرجال ، وأخلص الرجال ، وهو الرئيس جمال عبد الناصر ، الذي جاد بأنفاسه الأخيرة في الساعة السادسة والربع من مساء اليوم ٢٧ رجب ١٣٩٠ ، الموافق ٢٨ سبتمبر ١٩٧٠ ، بينما هو واقف في ساحة النضال يكافح من أجل وحدة الأمة العربية ، ومن أجل يوم انتصارها . لقد تعرض البطل الذي ستبقى ذكراه خالدة إلى الأبد في وجدان الأمة العربية والإنسانية لنوبة قلبية حادة بدأت أعراضها عليه في الساعة الثالثة والربع بعد الظهر ، وكان قد عاد إلى بيته بعد انتهائه من آخر مراسم اجتماع مؤتمر الملوك والرؤساء العرب ، الذي انتهى بالأمس في القاهرة ، والذي كرس له القائد والبطل كل جهوده وأعصابه ، ليحول دون مأساة مروعة دهمت الأمة العربية . أن اللجنة التنفيذية العليا للإتحاد الاشتراكي العربي ومجلس الوزراء ، وقد عقدا جلسة مشتركة طارئة على أثر نفاذ قضاء الله وقدره ، لا يجدان الكلمات التي يمكن بها تصوير الحزن العميق الذي ألم بالجمهورية العربية المتحدة وبالوطن العربي و الإنساني ، إزاء ما أراد الله امتحانها به في وقت من أخطر الأوقات إن جمال عبد الناصر كان أكبر من الكلمات ، وهو أبقى من كل الكلمات ، ولا يستطيع أن يقول عنه غير سجله في خدمة شعبه وأمته الإنسانية ، مجاهدا عن الحرية ، مناضلا من أجل الحق والعدل ، مقاتلا من أجل الشرف ، إلى آخر لحظة من العمر
ليس هناك كلمات تكفى عزاء في جمال عبد الناصر ، إن الشيء الوحيد الذي يمكن أن يفي بحقه وقدره ، هو أن تقف الأمة العربية كلها الآن وقفة صابرة ، صامدة ، شجاعة ، قادرة ، حتى تحقق النصر الذي عاش واستشهد من أجله ، ابن مصر العظيم ، وبطل الأمة ورجلها وقائدها " يا أيتها النفس المطمئنة ارجعي إلى ربك راضية مرضية فادخلي في عبادي وادخلي جنتي "
والسلام عليكم ورحمه الله وبركاته
ذرفت الدموع من عيني وتبدل الفرح في قلبي بقرب مولد ابني الثاني إلي حزن بوفاة عبد الناصر إن ذكرياتي عنه في عقلي قليلة وهي حكايات  من البدو والمذياع فقط في فترة قصيرة لا تتعدى الثلاث أعوام وبعض من صور له علي جبهة القتال من صفحات الجرائد التي تهرب إلينا من القاهرة مع التعليمات والأسلحة التي تردنا أو بالأصح ترد إلي أبي صالح وما هي إلا ساعات قليلة حتى أتى الرسول من القاهرة ليؤكد الأنباء ويعطي التعليمات الجديدة للقائد أبي صالح .اليوم 29 /11/1970ولدت حياة ابننا الثاني سالم وهو يشبه أخاه ابيض البشرة مثلي واسع العينين كثيف الشعر مثل أمه دقيق الذقن مثل جده خليط بيننا أنا وأمه وجده.
حرب الاستنزاف كانت متوقفة منذ أغسطس/1970 ولكن نشاطنا في متابعة العدو ونقل أخباره لم تتوقف حتى هذه اللحظة وبعد وفاة عبد الناصر شهدت الصحراء ولمدة أيام حركة غير عادية من البدو الكثير منهم عبر إلي الضفة الأخرى لينقل لنا الأخبار من القاهرة  . وصلتنا أخبار
الجنازة والتي سار وراءها أكثر من خمسة ملايين مواطن مصري لم يحدث في تاريخ البشرية مثل هذا الحدث . إن عبد الناصر كان محبوب لغالبية الشعب المصري والعربي . أطلق عليه نصير الفلاح ونصير العمال والمناضل من اجل الحرية لقد كان خطيبا أكثر من رائع كلماته تدخل إلي القلب مباشرة دون أن تمر علي العقل . مات حبيب الملايين . رثا الكثير من الشُعراء والمُفكرين العرب جمال عبد الناصر بعد وفاته، ومن هؤلاء : نزار قباني .

كما رثا الشيخ محمد متولي الشعراوي جمال عبد الناصر، فقال  :" قد مات جمال وليس بعجيب أن يموت، فالناس كلهم يموتون، لكن العجيب وهو ميت أن يعيش معنا وقليل من الأحياء يعيشون وخير الموت ألا يغيب المفقود وشر الحياة الموت في مقبرة الوجود، وليس بالأربعين ينتهي الحداد على الثائر المثير. وقد كان البطل الماثل فلتة زعامة وأمة قيادة وفوق الأسطورة للريادة لأن الأسطورة خيال متوهم وما فوق الأسطورة واقع مجسم، وللزعامات في دنيا الناس تجليات فليس الزعيم الذي يعمل لك بنفسه طوال عمره إلى نهاية أجله، لكن الزعيم الذي يعلمك أن تعمل بنفسك لنفسك طوال عمرك إلى نهاية أجلك، وعلى مقدار تسلسل الخير فيه يكون خلود عمره " *.
انتهى الرثاء وعرفت من هو عبد الناصر من خلال الكتاب والمفكرين والذين قالوا عنه :
جعل ناصر مصر مستقلة تماما عن النفوذ البريطاني وأصبحت البلاد قوة عظمي في العالم النامي تحت قيادته وجهوده المحلية الرئيسية كانت إقامة العدالة الاجتماعية .
خلال رئاسته تمتع المواطن العادي بمزايا غير مسبوقة في السكن والتعليم وفرص العمل والتغذية والخدمات الصحية والرعاية الاجتماعية . وفي عهده، تراجع نفوذ الإقطاع وتحسنت ظروف العمل والعمال وكثير من الفلاحين بشكل ملحوظ نظرا للمشاريع العملاقة مثل سد أسوان والحديد والصلب وتأميم قناة السويس والعديد من المصانع   والإصلاح الزراعي إلا أن الفقر ظل مرتفعا في البلاد وتم تحويل موارد كثيرة وأموال طائلة إلي القوات المسلحة شهدت مصر العصر الذهبي للثقافة في عهد ناصر وسادت الدول العربية في جميع أشكال الفنون والأدب والشعر والموسيقى والمسرح وأنتجت العديد من رموز الفن والمثقفين في جميع                  
                                                                 الى لقاء فى الجزء الرابع http://esasaa.forumegypt.net/t59-topic

Admin
Admin

عدد المساهمات : 60
نقاط : 189
تاريخ التسجيل : 28/11/2010
العمر : 61
الموقع : http://esasaa.forumegypt.net/forum

http://esasaa.forumegypt.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى